تكبير الخط A A A

ميت يطلب فتوى فقيه في مسجد بنواكشوط

بواسطة أمينة بنت حمادي 2016-04-09 00:26:21
ميت يطلب فتوى فقيه في مسجد بنواكشوط

كشفت مصادر شديدة الاطلاع ان احدى الحلقات في بعض مساجد عرفات هذه الليلة قبل صلاة العشاء شهدت حدثا مثيرا ونادرا في آن واحد.

حيث تفاجأ الجميع بسؤال من احد الحضور موجه إلى الفقيه المحاضر، متسائلا عن قضية دين لزمه في حياته.

وقال الرجل الذي بدى سبعينيا انه سبق ان تلقى سلفة من احد البنوك لكنه استصدر بطاقة وفاة لاقناع البنك الذي طلب بدوره من ذويه معاينة ضريحه الامر الذي تمت تلبيته، حيث عاينوا ضريحا على انه يحتضن رفاته.
وقال المرحوم إنه اصبح ملزما بالاختفاء حيث غاب عن الانظار قرابة عقد من الزمن .
لكنه يقول الرجل كان مطالب ب 20 من الابل من طرف احد اصدقائه الذي اعلنها هبة للورثة امام شهود عدول عند سماعة لخبر الوفاة حسب قوله، لكنه عندما سمع بانه حي يرزق اعترض على هبته متعللا انه تنازل عن دينه بسبب خبر وعنما ثبت عكسه فإنه يطالب المعني بقضاء دينه وانه مستعد لاحتكام لاي فتوى شرعية.

والغريب ان المتوفي طيب الله ثرائه لم يسأل عن سلفة المصرف ولم يدرجها في اطار الدين وانحسر سؤاله عن صاحب الابل فقط، هل يلزمه قضاء ذلك الدين ام لا ؟.

والاغرب من ذلك ان فضيلة الفقيه لم يعلق على دين البنك في استعراضه لماهية الحكم وانما اثبت في فتواه احقية صاحب الابل في ما يطلب.

عن موقع اطلس انفو