تكبير الخط A A A

فخامة رئيس الجمهورية الرئيس "محمد ولد عبد العزيز" يعانق سكان كوركول من عاصمة الولاية كيهيدي

بواسطة أمينة بنت حمادي 2017-12-02 21:05:58
فخامة رئيس الجمهورية الرئيس

موفد وكالة العصماء إلي كيهيدي : حمين أمعيبس
حط الوفد الرئاسي الرحال في عاصمة ولاية كوركول "كيهيدي" عروس الجنوب في حدود الساعة الحادية عشر زوالا قادما من ولاية لبراكنة بعد أن قام رئيس الجمهورية بتدشين العديد من المشاريع الخدمية و المصالح العمومية في خطوة عود عليها السكان في مثل هذه المناسبة، كان رئيس الجمهورية خلال كافة محطاته مصدر ترحيب كبير و استقبالات جماهيرية عفوية لم تنسق من قبل الحزب الحاكم ولا من طرف السلطات العمومية كما كان يقع في الماضي وظلت الحشود تقف على جانب الطريق رافعة ألافتات و الصور المكبرة لرئيس الجمهورية على الطريق الرابط بين لبراكنة و كوركول، حتى وصل محطته الأخيرة و هي مدخل كيهيدي كانت حشود جماهيرية من مختلف الأعراق و اللغات و الانتماءات تردد بصوت واحد عاش الرئيس عاش الوطن لأن الحدث أكبر وهو تنظيم الذكري السابعة و الخمسين لعيد الاستقلال الوطني حيث تزين المواطنين في الصباح الباكر بالعلم الجديد و تعانق الأطفال مع النشيد الوطني الجديد وجابت قواتنا المسلحة وقوات أمننا الطريق الرابط بين مباني ولاية كوركول و المطار في استعراض بهيج ينم عن الخطوات الكبيرة التي قطعتها موريتانيا في تجهيز قواتنا المسلحة وقوات أمننا الباسلة لمواجهة التحديات، نعم ظل الرئيس و صانع مجد الأمة و قائد الشعب يلوح بيده مقدما التحية لمواطنين رحلوا من أصقاع موريتانيا للمشاركة في الاحتفالية، و قد وجه رسالة واضحة لدعاة التفرقة و الانفصال أن موريتانيا موحدة بفضل إرادة قائد شهم و شجاع أنجز ما عجز عنه الكثيرون موريتانيا تخطوا بثبات نحو الجمهورية الثالثة متسلحة بإرادة قائد و عزيمة شعب.