تكبير الخط A A A

القوات المسلحة في قلب ذكري الاستقلال القيادة العامة للجيوش نموذجا

بواسطة أمينة بنت حمادي 2017-12-02 23:01:43
القوات المسلحة في قلب ذكري الاستقلال القيادة العامة للجيوش نموذجا

موفد العصماء لعيد الاستقلال الوطني/حمين أمعيبس
لعبت القيادة العامة للجيوش في الاحتفالات المخلدة لذكري السابعة و الخمسين لعيد الاستقلال الوطني دورا مهما أثبت من جديد جاهزية قواتنا المسلحة لمواجهة التحديات و الدور الذي أطلع به أفراد الوحدات المشاركة في رسم تلك اللوحة الجميلة المعبرة عن وفاء فخامة رئيس الجمهورية السيد الرئيس محمد ولد عبد العزيز لهذه المؤسسة و دورها في حماية البلد ووحدته وقدسية مؤسساته، نعم كانت جماهير كوركل و بالتحديد مقاطعة كيهيدي قد أخذوا جوانب الطريق يعاقون وحدات راجلة و أخري محمولة من مختلف الاختصاصات العسكرية، يقدمون نموذجا حيا في الانضباط و الحرفية و المهنية و يسيرون بخطي حثيثة علي أنغام النشيد الوطني الجديد يرفعون علم الجمهورية الإسلامية الموريتانية الجديد حيث العرفان بالجميل لشهداء الوطن و أبطال قواتنا المسلحة الذين استشهدوا في ساحات الشرف دفاع عن الوطن، مختلف الأعراق و المكونات الاجتماعية كانت تسيطر عليها البهجة و السرور و تعلوا الزغاريد في فضاء فسيح يبعث علي أن موريتانيا بخير و قواتنا المسلحة مجهزة و مسلحة من أجل مواجهة تحديات الإرهاب العابر للقارات، كانت الرسالة واضحة عندما قام رئيس الجمهورية و القائد العام للجيوش بزيارات تفقدية لهذه الوحدات في عناق تاريخي بين قائد شعب و مؤسسة عسكرية يدرك مالها من دور إيجابي في الدفاع عن الوطن و حوزته الترابية، و أدرك العملاء و الخونة ممن يوجدون خلف البحار أن دعواتهم المتكررة للانفصال وبث الفتنة و التفرقة في هذا الشعب فاشلة، أن الضباط و ضباط الصف و الجنود من مختلف الأعمار و الشرائح الاجتماعية مصطفون دفاعا عن وطنهم فلا صوتا يعلوا فوق صوت الوطن، فعلا هي لحظات تأمل تدرك من خلالها قيمة الوطن و أهمية مقدساته وضرورة الانخراط للدفاع عنه، لقد أكد لي العديد من الشباب العزل رغبتهم في الانخراط في هذا المجهود و كان للفتيات العسكريات دورا مهما في رسم تلك اللوحة الجميلة من خلال مشاركتهن في مراسيم الاحتفالات وقد لفت انتباهي و أنا أعد هذا التقرير العسكريات من مؤسسة الملابس و هن يوزعن العلم الجديد علي المواطنين بكل حرفية و مهنية و انضباط لتظل موريتانيا بخير في ظل القيادة الراشدة لفخامة رئيس الجمهورية و تظل قواتنا المسلحة فخرا لنا في كافة التظاهرات الوطنية الكبرى و تبقي عروس الجنوب كيهيدي في صفحات التاريخ فعلي أديمها رفع العلم الجديد و في شوارعها عزف النشيد الوطني الجديد نشيد الشرف و العز و الشموخ، ومن ثم تخليد الذكر السابعة و الخمسين لعيد الاستقلال الوطني