تكبير الخط A A A

دراسة تكشف أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة

بواسطة أمينة بنت حمادي 2016-03-21 00:09:30
دراسة تكشف أنَّ الطيور المُغرّدة تستطيع رُؤية العالم بحركة بطيئة

كشفت دراسة جديدة نشرت في مجلة PLOS One"", عن أنَّ الطيور المُغرّدة الصغيرة, مثل الطير صائد الذباب يتمتع بأسرع نظام بصرى في المملكة الحيوانية, حيث تستطيع هذه الطيور الرؤية بسرعة, ضعف سرعة العين البشرية، ويُعتقد أن النظام البصري لهذ الحيوانات أسرع من أي حيوان فقاري, ما يسمح لهم برؤية العالم بالحركة البطيئة، وعلى الرغم من الرؤية السريعة لهذه الطيور إلَّا أنها رؤية غير واضحة.

وتُقاس مدخلات عين هذه الطيور بمقياس يُعرف بالدقة الزمنية البصرية, والتي تصل إلى 146 هرتز، ويُعد هذا المقياس أسرع بمقدار 50 هرتز عن أي حيوان فقاري أخر، وأسرع بمقدار الضعف عن العين البشرية، وهو مقياس أعلى أيضا من أداة التلفاز (عالية الوضوح), والتي تصل جدوتها البصرية إلى 120 هرتز.

وأفاد الباحثون, أن الطيور الرشيقة الصغيرة طوَّرت هذه الرؤية السريعة لأنها في حاجة إلى تعقُّب الأجسام مثل الفروع الصغيرة التي تتحرك عبر نطاق رؤيتها أثناء مراوغتها للحيوانات المفترسة، وفى حالة الطيور صائدة الذباب يشمل ذلك إصطياد الحشرات سريعة الحركة, ما يُعني حاجة الطير إلى التنبؤ بالمكان الذي تتحرك نحوه الحشرة، وكشفت النتائج التجريبية عن أنَّ الطيور الزرقاء, والطيور صائدة الذباب, أسرع بكثير عما توَّقع العلماء مقارنة بحجمها, ونظام التمثيل الغذائي لديها.

وذكر, المحاضر في جامعة أوبسالا, في السويد, د. أندريس أودين, والذى قاد فريق البحث, " أنَّه يبدو العالم بالنسبة للعصافير الصغيرة بالحركة البطيئة, مقارنة بالشكل الذى يبدو عليه أمام البشر"، وتُثير النتائج مخاوف بشأن رعاية الطيور الصغيرة في قفص وخاصة تلك التي تُوضع في مناطق ذات إضاءة منخفضة، وهناك أنواع عديدة من مصابيح الفلورسنت و "LED" تُومض في 100 هرتز, وبالتالي فهي مرئية بالنسبة للبشر, لكنها غير مرئية للطيور، كما أن الخفقان يسبب إجهاد واضطراب لكل من البشر والطيور، وفى حين يُعد النسر من أقوى الطيور من حيث الرؤية حيث يُمكنه رؤية التفاصيل الدقيقة عن أي حيوان آخر, إلَّا أن الطيور الجاثمة ترى فقط بدقة منخفضة، ويمكن للشخص ذا البصر الجيد تمييز 60 خطًا لكل درجة من الرؤية, أما النسر فيمكنه تمييز ما يصل إلى 143.

وأفاد الدكتور أودين إلى "ميل أونلاين" أنه لم يتم إختبار الطيور صائدة الذباب على وجه التحديد, إلَّا أن طيور صغيرة مماثلة تستطيع تمييز حتى 6 خطوط لكل درجة في طير reed buntings"", وتصل إلى 22 خطًا في طائر "chaffinch"، مضيفًا أنَّه, "ربما تكون الرؤية السريعة ميزة أكثر نموذجية للطيور بشكل عام عن حدة البصر، وأنَّ الطيور التي لديها فرسية يبدو أن لديها قدرة حادَّة على التركيز, في حين تتفوَّق حدة بصر الإنسان على جميع أنواع الطيور التي شملتها الدراسة، وأنَّ هناك الكثير من أنواع الطيور التي تُشبه الطيور الزرقاء, والطيور صائدة الذباب بيولوجيًا وفسيولوجيًا, ومن حيث الرؤية فائقة السرعة".