8 نيسان (أبريل) 201616:06

هيئات صحفية تدين حبس صحفيين

 

(بيان مشترك) أحال وكيل الجمهورية في محكمة نواكشوط الغربية إلى السجن المدني في نواكشوط الزميلين جدنا ديدا وبابكر باي انجاي بعد شكوى تقدم بها بدر ولد عبد العزيز، بعد تكييف تهمة القذف والتشهير ضدهما طبقا للقانون الجنائي الموريتاني. وهو ما يخالف قانون الصحافة الذي ينص على إلغاء عقوبة الحبس في مخالفات النشر، والتي جرى الالتفاف عليها من خلال هذا التكييف الغريب. إننا في الهيئات الصحفية الموريتانية نستغرب تكييف التهمة على أساس القانون الجنائي الموريتاني والذي تم ليسوغ إيداع الزميلين السجن في مخالفة صريحة للقانون. إننا نعتبر هذا التصرف مناف لأحكام القانون وقيم دولة الحريات والديمقراطية والقوانين، التي اعتبرناها جميعا مكسبا لتكريس الحريات وحماية الصحفيين في دولة الحريات والديمقراطية التي شكلت حلما للجميع. ـ إننا نشجب بشدة إيداع الزميلين في السجن في مخالفة واضحة للقوانين وفي سعي لإرهاب الصحفيين وتخويفهم بعقوبات الحبس وتكييف تهم واهية الأسس والمنطلقات. ـ نطالب بالإفراج الفوري عن الزميلين، ووقف كل الإجراءات التي من شأنها تقييد حريتهما ندعو كافة الصحفيين إلى هبة تضامنية مع الزميلين، لفرض الإفراج عنهما فورا. * نقابة الصحفيين الموريتانيين * تجمع الناشرين الموريتانيين * اتحاد المواقع الالكترونية * اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الخصوصية في موريتانيا * رابطة الصحفيين الموريتانيين
الإخوة / متصفحي موقع وكالة العصماء للأنباء نحيطكم علماُ أنه:
  • يمنع إدخال أي مضامين فيها مساس بالدين أو قذف أو تشهير أو إساءة
  • أي تعليق يدعو إلى العنصرية أو الجهوية أو المساس بالوحدة الوطنية لن يتم نشره
  • مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط والموقع غير مسؤول عنها

التعليقات (0)

التعليقات : 0
الإرسالات : 0
طباعة إرسال