15 آذار (مارس) 201622:33

تركها زوجها على الطريق السريع فصدمتها سيارة واردتها

 

لقيت امرأة تركها زوجها على الطريق السريع بين جنوى وفاله داوستا (شمال غرب) إثر شجار بينهما، حتفها عندما صدمتها سيارة وهي تمشي في الظلمة، على ما أفادت صحيفة "لا ستامبا". وكان نيلو ألفونسو كابوتو (47 عاما) يعود مساء السبت مع زوجته كلاوديا تولو (37 عاما) من فاله داوستا على الطريق السريع "ايه 26" عندما وقع شجار عنيف بينهما. وترك الرجل زوجته من كثرة غضبه على حافة الطريق وليس في حوزتها سوى حقيبتها اليدوية وتابع طريقه. فمشت الزوجة في الظلمة مسافة 20 كيلومترا وصدمتها سيارة كان يقودها رجل في السابعة والستين عند وصولها إلى منحنى. ووصلت خدمات الإسعاف إلى الموقع قرابة الخامسة صباحا لكن الأوان كان قد فات. وقد وصل زوجها إلى المنزل ونام في سيارته وأبلغه الجيران بالحادثة صباحا. وهدد بالانتحار عند علمه بالنبأ. واوقف الرجل الستيني على ذمة التحقيق على خلفية تهمة القتل غير العمد والأرمل كذلك بتهمة التواطؤ في القتل.
الإخوة / متصفحي موقع وكالة العصماء للأنباء نحيطكم علماُ أنه:
  • يمنع إدخال أي مضامين فيها مساس بالدين أو قذف أو تشهير أو إساءة
  • أي تعليق يدعو إلى العنصرية أو الجهوية أو المساس بالوحدة الوطنية لن يتم نشره
  • مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط والموقع غير مسؤول عنها

التعليقات (0)

التعليقات : 0
الإرسالات : 0
طباعة إرسال