8 نيسان (أبريل) 201617:38

دراسة تشير إلى علاقة الجينات بالنوم وليست بالعادات والتقاليد

 

قالت دراسة علمية أجراها فريق من الباحثين الأمريكيين على اثنين من التوائم إن الذي يحمل الجين المتغير /BHL HE 41/ ينام في المتوسط ساعة أقل في الليل ولديه القدرة على مقاومة النعاس في حالة نقص النوم. وأوضحت الدراسة أن كل شخص لديه نصيبه في النوم المتغير والمختلف من شخص إلى آخر ولاحتياجه الساعة البيولوجي الذي تنظمه الجينات. من ناحية أخرى، أكدت الدراسة أن الساعة المثالية للذهاب للنوم هى العاشرة مساء بالرغم من إننا لسنا متساوين فيها، فالذي يستيقظ مبكرا ينام متأخرا وهذا يؤكد أنها مسألة جينية وليست مسألة عادات.
الإخوة / متصفحي موقع وكالة العصماء للأنباء نحيطكم علماُ أنه:
  • يمنع إدخال أي مضامين فيها مساس بالدين أو قذف أو تشهير أو إساءة
  • أي تعليق يدعو إلى العنصرية أو الجهوية أو المساس بالوحدة الوطنية لن يتم نشره
  • مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط والموقع غير مسؤول عنها

التعليقات (0)

التعليقات : 0
الإرسالات : 0
طباعة إرسال