28 نيسان (أبريل) 201621:48

منت اغل سالم تصدر قراراهاما بتعريب مامرية السفر الى الخارج

 

يعتبر تعريب مأموريات السفر الى الخارج سابقة من نوعها لم تكن موجودة في بلادنا قبل الآن , بل كانت كل المأموريات سواء الى الدول العربية او الاجنبية تصدر باللغة الفرنسية , مما شكل كان له أثر سيء خاصة تلك التي تكون موجهة الى بلدان عربية. الحكومة الموريتانية اتخذت قرارا رسميا بإنهاء فرنسة مأموريات السفر، واتخاذ سلسلة من التدابير الجديدة يوم الخميس 28 ابريل 2016. وتعتبر أول مأمورية باللغة العربية صدرت يوم السابع والعشرين ابريل 2016 عن الأمانة العامة للحكومة (الجهة المعنية) بتوجيه من الرئيس، وإن توجها عاما لدى القطاع يقضى بتعريب كل الوثائق المحمولة باتجاه الدول العربية، وإضافة الفرنسية إلى جانب العربية فى مجمل الوثائق الموجهة إلى أوربا أو افريقيا. وقد تضمن القرار الذى وقعته الوزيرة الأمينة العامة للحكومة زينب بنت اعل سالمÂ تعريب الوثائق الصادرة عن القطاع، مع ضمان لغة ثانية فى الوثائق التى يحملها أي موظف متوجه إلى دولة أوربية أو أمريكية أو افريقية لتسهيل العمل والتواصل مع الجهات المعنية فى المرافق العمومية بالبلدان المزورة. وتقول مصادر رسمية إن القرار لايحمل أي بعد سياسى، وإن الهدف منه ترتيب الأمور الإدارية والآليات المعمول بها،ضمن حيز الدستور والقوانين الناظمة للعمل فى الجمهورية الإسلامية دون الإضرار بأي شخص، وإن كل مسؤول حكومى سيجد مأمورية سفر واضحة تمكنه من أداء العمل المناط به. هذا وتتولى الأمانة العامة للحكومة اصدار الوثائق المتعلقة بسفر الوفود الرسمية إلى الخارج، ومنح الإذن لكافة الموظفين الرسميين بعد الإطلاع على الوجهة والهدف من الزيارة.
الإخوة / متصفحي موقع وكالة العصماء للأنباء نحيطكم علماُ أنه:
  • يمنع إدخال أي مضامين فيها مساس بالدين أو قذف أو تشهير أو إساءة
  • أي تعليق يدعو إلى العنصرية أو الجهوية أو المساس بالوحدة الوطنية لن يتم نشره
  • مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط والموقع غير مسؤول عنها

التعليقات (0)

التعليقات : 0
الإرسالات : 0
طباعة إرسال