5 حزيران (يونيو) 201614:21

بيان من رابطة الصحفين الموريتا نيين

 

تابعنا فى رابطة الصحفيين الموريتانيين باستهجان كبير إصدار الكونغرس الامريكي قانونا يسمح لاهالي ضحايا هجمات الحادي عشر سبتمبر عام 2011 بمقاضاة المملكة العربية السعودية طلبا للتعويضات المالية بذريعة واهية وهي مشاركة أفراد من مواطنيها فى تلك الأحداث. وفيما يبدو انه توزيع للأدوار ضمن مخطط يستهدف المملكة العربية السعودية ومن وراءها العالم الاسلامي زعم بان كيمون قيام السعودية والتحالف العربي بقتل الأطفال في اليمن. وتكشف هذه المزاعم الزائفة وجود إرادة مبيتة لتشويه صورة وسمعة المملكة العربية السعودية بعد ان اطلعت قيادتها بدورها الريادي في الدفاع عن الامتين العربية والإسلامية ضد المخططات التي تحاك ضدهما ووقوفها بقوة فى وجه من يسعون الى تفتيت العالم الاسلامي وزرع الفتنة الطائفية والمذهبية فى المجتمعات الاسلامية. وعليه تؤكد رابطة الصحفيين الموريتانيين على: - ادانة ورفض الاتهامات المفبركة ضد المملكة العربية السعودية من طرف بعض الدوائر الصهيونية الحاقدة - تدعو كافة الصحفيين فى الدول الاسلامية الى الوقوف مع المملكة والدفاع عنها وفضح تهافت وبطلان الافتراءات الموجهة ضدها - تهيب بالمجتمع المدني والمنظمات الأهلية فى الدول العربية والإسلامية التحرك والتعبئة لمناصرة المملكة العربية السعودية وافشال المخططات المعادية لها نواكشوط. 5 يونيو 2016 الرئيس محمد عبد الرحمن ولد الزوين
الإخوة / متصفحي موقع وكالة العصماء للأنباء نحيطكم علماُ أنه:
  • يمنع إدخال أي مضامين فيها مساس بالدين أو قذف أو تشهير أو إساءة
  • أي تعليق يدعو إلى العنصرية أو الجهوية أو المساس بالوحدة الوطنية لن يتم نشره
  • مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط والموقع غير مسؤول عنها

التعليقات (0)

التعليقات : 0
الإرسالات : 0
طباعة إرسال