16 تموز (يوليو) 201718:56

النسخة السابعة من مهرجان التمور

 

انطلقت في مدينة تجكجه بولاية تكانت وسط موريتانيا، فعاليات النسخة السابعة من مهرجان التمور تحت شعار عناق الثقافة والتذوق. وحيى وزير الثفافة والصناعة التقليدية محمد الامين ولد الشيخ، في كلمة بالمناسبة، تصميم القائمين على المهرجان على جعل ثمار النخيل مادة في خدمة التنمية، مشيرا إلى أن قطاع الثقافة لن يدخر أي جهد في دعم تنظيم النسخ القادمة من المهرجان. وأضاف ولد الشيخ أن الزمان والمكان يشكلان فرصة سانحة للحديث عن أبعاد تراثية وعلمية ومقاومية كانت وما تزال وستظل مسجلة بأحرف من ذهب في تاريخ هذه الولاية . وأشاد وزير الثقافة بدور الولاية في نشرالعلم وتعليمه، لا في موريتانيا فحسب وإنما كان علماؤها سفراء للبلد، مبرزا ان ساكنة الولاية لهم دور تاريخي في المقاومة ومقارعة المستعمر,إذ قتل فيها منظر حملة المستعمر كوبولاني على يد الشهيد سيدي ولد مولاي الزين, مبرزا مواقع أخرى شهدت معارك ضد المستعمر ومن بينها موقعتي النيملان والرشيد . جرت التظاهرة بحضور وزيرة الشؤون الاجتماعية والأسرة والطفوله ميمونة منت التقي، و والي ولاية تكانت جالو آمادو صمبا، وحاكم مقاطعة تجكحه محمد عبد الله ولد الطالب ولد اباهن.
الإخوة / متصفحي موقع وكالة العصماء للأنباء نحيطكم علماُ أنه:
  • يمنع إدخال أي مضامين فيها مساس بالدين أو قذف أو تشهير أو إساءة
  • أي تعليق يدعو إلى العنصرية أو الجهوية أو المساس بالوحدة الوطنية لن يتم نشره
  • مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط والموقع غير مسؤول عنها

التعليقات (0)

التعليقات : 0
الإرسالات : 0
طباعة إرسال